لمواكبتة سوق التمويلات التشاركية.صندوق الضمان الاجتماعي يطل علينا بنافذته التشاركية “سند تمويل”

في بلاغ   لصندوق الضمان المركزي، في بلاغ،  أعلن فيه عن إطلاق نافذته التشاركية “سند تمويل” المخصصة حصريا لنشاط التمويل التشاركي، وذلك في إطار مواكبته لسوق التمويلات التشاركية. حيث أوضح الصندوق، أن هذه النافذة تهدف إلى تسهيل الولوج للتمويلات الممنوحة من طرف البنوك والنوافذ التشاركية لفائدة كل من المقاولات والأفراد، من خلال تقديم آليات ضمان مخصصة لهذا الغرض. مضيفا أنه بهذه الخطوة يكون الصندوق قد عزز العروض التي يقدمها بأربعة منتجات ضمان جديدة تدبرها نافذته التشاركية “سند تمويل”، منها “ضمان مباشر”، و”ضمان دين”، و”فوكاريم إسكان”، و”فوكالوج إسكان”. وحسب ذات المصدر، فإن “ضمان مباشر” موجه للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، ويهدف إلى ضمان المشاريع التي لا يتعدى مبلغ تمويلها 1 مليون درهم، وذلك لفائدة المقاولات التي لا يتعدى رقم معاملاتها 10 ملايين درهم بنسبة ضمان تتراوح بين 70 و80 في المائة. أما “ضمان دين”، فيهدف إلى ضمان مشاريع المقاولات التي يفوق رقم معاملاتها 10 ملايين درهم أو مبلغ تمويلها 1 مليون درهم، وذلك بنسبة ضمان ما بين 60 و70 في المائة. فيما يمنح منتج “فوكاريم إسكان”، ضمانا ما بين 70 إلى 80 في المائة لفائدة المواطنين ذوي الدخل المحدود أو غير المنتظم قصد اقتناء سكن أو بقعة أرضية وبنائها. ويتيح منتج “فوكالوج إسكان”، المخصص لفائدة الطبقة المتوسطة والمغاربة المقيمين بالخارج، اقتناء سكن أو بقعة أرضية وبناءها بنسبة ضمان ما بين 50 إلى 80 في المائة. وستشرع البنوك التشاركية في تقديم هذه المنتجات لفائدة زبائنها ابتداء من الأسبوع الجاري، بهدف دعم المجهود الوطني التداعيات التي خلفتها أزمة “كورونا”. وانطلقت منظومة المالية التشاركية سنة 2017، إذ منح بنك المغرب ترخيصات لمزاولة نشاط بنكي تشاركي لفائدة ثمانية فاعلين، خمس شركات تابعة وثلاث نوافذ تشاركية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.