عز الدين الابراهيمي **المعطيات المتوفرة حاليا تؤكد أن المغاربة. سيحتفلون بعيد الأضحى لهذه السنة في ظروف شبه عادية**

المغرب الجديد:

يتخوف جل المغاربة من إقدام السلطات المغربية على تشديد التدابير الاحترازية، خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وهو ما سيؤدي إلى فقدان المناسبة الدينية لطعمها، خاصة وأن مئات الآلاف من أفراد الجالية فعلوا المستحيل للعودة إلى أرض الوطن بسببها.

وفي هذا الإطار، قال البروفسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية الموكل إليها تتبع تطور الجائحة ببلادنا، أن المعطيات المتوفرة حاليا تؤكد أن المغاربة سيحتفلون بعيد الأضحى لهذه السنة في ظروف شبه عادية، ولا توجد أي مبررات لإلغائه أو فرض حجر صحي خلاله.

وأضاف البروفسور أن العامل الوحيد الذي قد يقلب المعادلة هو رصد حالات للمتحورات سريعة الانتشار بالمملكة، خاصة إذا ما تراخى المواطنون ولم يلتزموا بالإجراءات الاحترازية من ارتداء للكمامات وتباعد، وهو ما سيؤدي لا قدر الله إلى تدهور سريع في الحالة الوبائية، وعندها قد تضطر السلطات إلى اتخاذ قرارات مؤلمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.