عمالة الرحامنة تخلد اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج..

المغرب الجديد:

في إطار الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذي أقره صاحب الجلالة نصره الله ، كل عاشر غشت من كل سنة، ترأس عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان ، صباح يومه الاربعاء 11 غشت 2021، لقاء تواصليا تحت شعار : دور المغاربة المقيمين بالخارج في تنزيل النموذج التنموي الجديد.” وذلك بالساحة الكبرى لمقر العمالة.

في أجواء تم فيها احترام التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونظرا للدور الرئيسي الذي تقوم به الجالية المغربية في تنمية البلاد في مختلف المجالات و مساهمتها في تنفيذ الأوراش الكبرى.
و عليه فقد شاركت مصالح عمالة الرحامنة بكل أطيافها لاستحضار مشاكل هذه الفئة و العمل على معالجتها في إطار تحسين التواصل و تكريس سياسة الانفتاح مع مختلف الأجهزة الإدارية.

ويشكل اليوم الوطني للمهاجر الذي يعكس مدى المساهمات القيمة للجالية المغربية المقيمة بالخارج لفائدة بلدهم الأم، فرصة مثلى للإشادة بهذه الفئة من المواطنين وإبراز دورهم في خدمة دينامية التنمية السوسيو-اقتصادية للمملكة. ويعد هذا الموعد، منذ إقرار يوم 10 غشت يوما وطنيا للمهاجر، من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سنة 2003، أيضا مناسبة مواتية لتعزيز الحوار مع مغاربة العالم بغرض التعرف على وضعيتهم ومختلف حاجياتهم، والإجابة على انتظاراتهم وإطلاعهم على الخدمات التي توفرها المصالح الخارجية في مجالات عدة. ويتعلق الأمر بتمكين أفراد الجالية من التعرف على المساطر والإجراءات الإدارية لاسيما تلك المتعلقة بالمؤهلات الكبيرة للاستثمار التي يزخر بها البلد الأم، والإنجازات المسجلة بالمغرب في ميادين شتى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.