حزب “النهج الديمقراطي”يُعلن عدم مشاركته في الاستحقاقات الانتخابية المُقبلة..

المغرب الجديد:

حصل إجماع على أهمية ومفصلية الانتخابات المرتقبة في 08 شتنبر المقبل لدى كل شرائح المجتمع، وعبرت جل الأحزاب المغربية عن مشاركتها فيها.

بالمقابل اختار حزب “النهج الديمقراطي” المحسوب على ما يعرف باليسار الراديكالي، عدم المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المنتظرة، واتخذ موقفا مغايرا لباقي النسيج السياسي.

وأعلنت قيادة الحزب المذكور رسميا عن عدم المشاركة انتخابيا، مبررة موقفها بعدم نضج الشروط الموضوعية لدخول غمار الانتخابات.

وفي سياق متصل، وجه الحزب اليساري المعارض، انتقادات لاذعة لتوجهات الدولة، على المستوى، السياسي، الاقتصادي، والاجتماعي.

للإشارة، يتميز حزب “النهج الديمقراطي” بتوجهه اليساري الراديكالي، المناوئ لاختيارات الحكومة والدولة.

ومنذ تأسيسها، لم تشارك الهيئة السياسية في أي استحقاقات انتخابية كيفما كان نوعها، ما عدا مشاركة بعض أفرادها وقياداتها في انتخابات داخلية متعلقة بالترشح لنيل مهام داخل المركزيات النقابية الكبرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.