وزارة الداخلية تتراجع عن قرار منع توزيع المنشورات خلال الحملة الانتخابية..

المغرب الجديد:

تراجعت وزارة الداخلية عن قرار منع توزيع المنشورات خلال الحملة الانتخابية ، التي بدأت الخميس 26 غشت الجاري، لكنها اشترطت بالمقابل على الأشخاص المكلفين بتوزيعها، مجموعة من الشروط، منها: ارتداء الكمامة والقفازات، احترام التباعد الجسدي، استعمال المعقم، وتفادي التجمعات.

يذكر أن، وزارة الداخلية، منعت في وقت سابق توزيع الأوراق الانتخابية خلال الحملة، والاكتفاء بوضع ملصقات في أماكن يمكن رؤيتها والاطلاع على مضمونها، مع تجنب توزيعها مباشرة بالأيدي، وذلك بسبب التدابير الاحترازية في إطار حالة الطوارئ الصحية.

وتوصل وكلاء لوائح الأحزاب السياسية، عبر الولاة والعمال، بقرارات الداخلية، التي دعت إلى عدم تجاوز عدد 25 شخصا في التجمعات العمومية بالفضاءات المغلقة والمفتوحة، وعدم تنظيم تجمعات انتخابية بالفضاءات المفتوح التي تعرف الاكتظاظ.

وكذا منع نصب خيام بالفضاءات العمومية وتنظيم الولائم، وعدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى خلال الجولات الميدانية.

وحددت الداخلية 5 سيارات كحد أقصى بالنسبة للقوافل والجولات، مع ضرورة إشعار السلطة المحلية بتوقيتها ومسارها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.