مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان… إن الغزو الروسي لأوكرانيا “قد يحدث في أي وقت”

المغرب الجديد :

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إن الغزو الروسي لأوكرانيا “قد يحدث في أي وقت”، ودعا مواطنيه إلى مغادرة البلد الأخير “فورا”.

وأضاف سوليفان أن بلاده ترى علامات لتصعيد روسي بما في ذلك وصول قوات جديدة إلى الحدود الأوكرانية.

وأشار مستشار الأمن القومي إلى أن بلاده تتوقع أن يبدأ أي غزو روسي لأوكرانيا بقصف جوي يتلوه اجتياح بري.

وأوضح أن “الغزو الروسي قد يحدث في أي لحظة حتى في ظل الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين المقرر انتهاؤها في 20 فبرايرالجاري”.

ودعا سوليفان المواطنين الأمريكيين الذين ما زالوا في أوكرانيا إلى “المغادرة فورا خلال الساعات الـ24 أو 48 المقبلة”.

وأكد قائلًا إن “الطريقة التي نشرت بها روسيا قواتها حول أوكرانيا تدفعنا للاعتقاد بأنها تعتزم الاجتياح”.

وأكد أن هناك “احتمالا فعليا جدا” لحصول غزو روسي لأوكرانيا، ولكن ذلك لا يعني أن الرئيس فلاديمير بوتين “اتخذ قراره النهائي” في هذا الصدد.

وشدد سوليفان أن الحلفاء أبدوا وحدة موقف “لافتة” في مواجهة روسيا، محذرا موسكو من أن نفوذها سيتراجع حال قررت غزو اوكرانيا.

وأكد “مهما حصل فإن الغرب موحد أكثر من أي وقت مضى في السنوات الأخيرة “.

وأعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض، الجمعة، أنّ الرئيسين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين “سيتحادثان صباح السبت” بتوقيت الساحل الشرقي للوالايات المتّحدة.

وقال المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه إنّ “روسيا اقترحت حصول المكالمة الهاتفية الإثنين المقبل. نحن اقترحنا أن تجري السبت، وقد وافقوا”.

 

وأعلن البنتاغون أنّ رئيسي الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي والروسي الجنرال فاليري غيراسيموف تحادثا هاتفياً الجمعة، في وقت تخشى فيه الولايات المتّحدة أن تشنّ روسيا في غضون الأيام القليلة المقبلة هجوماً عسكرياً واسع النطاق على أوكرانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.