البرلمان المغربي يثمن دور البرلمان العربي في خدمة مصالح الأمة العربية والدفاع عن السيادة الوطنية لأقطارها

المغرب الجديد :

ثمن البرلمان المغربي، أمس السبت بالقاهرة، الدور الذي يضطلع به البرلمان العربي في تقوية الأفق الوحدوي العربي وخدمة مصالح الأمة العربية والدفاع عن انسجامها وأمنها واستقرارها والسيادة الوطنية لأقطارها ودعمها في مختلف المحافل البرلمانية العربية.

وشدد النائب الأول لرئيس مجلس النواب السيد محمد الصباري رئيس الوفد البرلماني المغربي، في كلمة خلال أشغال المؤتمر الرابع للبرلمان العربي، على “أهمية الأدوار التي يضطلع بها البرلمان العربي سواء على الصعيد العربي أو في المحافل الدولية، وكذا المواقف التي عبرت عنها رئاسة البرلمان العربي حيال القضايا والتدخلات الاجنبية عندما يتعلق الأمر بالمملكة المغربية”.

كما أكد دعم المملكة المغربية لمواقف البرلمان العربي في مايتعلق بالقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حريته وكرامته وتحقيق استقلاله وبناء دولته الوطنية المستقلة.

ولفت إلى الجهود الخيرة التي تبذلها رئاسة البرلمان العربي في خلق دينامية جديدة داخل هذه المؤسسة العربية وجعلها أكثر حضورا وفعالية ومصداقية ليس داخل فضاء جامعة الدول العربية فحسب وانما في الساحة البرلمانية العربية وفي المحافل البرلمانية الدولية كذلك .

من جهته، قال الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين ، السيد محمد حنين، في تصريح لقناة M24، إن مشاركة الوفد المغربي في هذا المؤتمر الرابع تركزت حول تطوير الوثيقة التي ستقدم باسم البرلمان العربي الى مؤتمر القمة العربية القادم، مشيرا إلى أن الوفد المغربي قدم عددا من المقترحات التي حظيت كلها بالقبول سواء فيما يتعلق بابراز دور المملكة المغربية في المساهمة في تسوية المنازعات والازمات الدولية أو فيما يتعلق بدورها الرائد  لدعم القضية الفلسطينية، ولاسيما تثمين والاشادة بدور صاحب الجلالة الملك محمد السادس بصفته رئيسا للجنة القدس من أجل الاعمار واتخاذ المبادرات الانسانية والاجتماعية لحماية المدينة المقدسة.

وأضاف أن المقترحات التي اعتمدت تضمنت أيضا دور المملكة في تسوية عدد من القضايا العادلة العربية، سواء تعلق الامر بالقضية الليبية أو القضايا الاخرى بالوطن العربي التي هي للاسف كثيرة ومتعددة، مشيرا إلى أن “المغرب يتعامل دائما بحكمة وبتبصر هدفه في ذلك الحفاظ على الوحدة الترابية لهذه الدول والحفاظ على سيادتها ضد كل عدوان أو اعتداء خارجي”.

وتركزت أشغال هذا المؤتمر، الذي يشارك فيه وفد برلماني مغربي يضم السادة محمد الصباري النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، ومحمد حنين، الخليفة الاول لرئيس مجلس المستشارين ، والمستشار محمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، وسفير المملكة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد التازي، على مناقشة أبرز التحديات والتهديدات التي تواجهها المنطقة العربية والدور الذي يمكن أن يضطلع به البرلمانيون في هذا الشأن.

كما بحث المؤتمر الوثيقة التي أعدها البرلمان العربي والتي سترفع إلى القمة العربية القادمة على مستوى القادة العرب من أجل اعتمادها، والتي جاءت تحت عنوان “رؤية برلمانية لتحقيق الأمن والاستقرار والنهوض بالواقع العربي الراهن”، وتتضمن رؤية البرلمانات العربية لرفع التحديات الكبرى التي تواجه الأمة العربية وتحقيق الأمن والاستقرار والنهوض بالواقع العربي الراهن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.