الرحامنة نزالت العظم.. مهرجان الطلبة و التبوريدة في يومه الثاني..

المغرب الجديد :

شهد اليوم الثاني من موسم الطلبة والتبوريدة بدوار دراع الزيتون جماعة نزالت العظم رقما قياسيا من حيث الزوار و هواة الخيل من كل مناطق إقليم الرحامنة ، حلوا من أجل متابعة العروض الشيقة للفروسية التقليدية، و أيضا الاستمتاع بالإيقاعات الفولكلورية التي تجسد التراث المحلي الأصيل الرحماني..

كما نظمت جمعية أولاد صالح للتنمية الإجتماعية والرياضة حفل غذاء اقيم على شرف المدعويين والزوار بدون إستثناء وحضره أيضا منتخبون واعيان ورجال الاعلام و الصحافة..

ولقد عرف هذا المهرجان الكبير تنظيما جيدا تحت توجيهات المقاول الشاب ابن القبيلة السيد منعم بوالدية الذي وقف على قدم وساق وإبإمكانياته المادية الخاصة حتى يكون موسم الطلبة والتبوريدة في المستوى الذي  يتطلع له المدعوون والزوار وساكنة دراع الزيتون.
وايضا بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين من السلطة المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية.

و جدير بالذكر أن ساحة العرض شهدت تنافسية شريفة بين كل السربات المشاركة و التي تمثل مختلف قبائل إقليم الرحامنة ، و شكل الموسم مناسبة للفرسان من أجل الاحتكاك و التباري و رفع المستوى و توحيد الطلقات استعدادا للمنافسات المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.