قناة جزائرية تجر عليها سخط وغضب الجزائريين أنفسهم بعد سخريتها من فوز المنتخب المغربي على إسبانيا .

المغرب الجديد: محمد سليم

أشعل تأهل أسود الأطلس إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022 مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب والخارج، بل ووصف بعض الساسة والمسؤولين الانتصار بالتاريخي وبأنه نجح في توحيد الأمة العربية وإن بشكل مؤقت.

قناة “الجزائر الدولية“، وهي وسيلة إعلام شبه رسمية بالجارة الشرقية، اختارت نهجا معاكسا للكل، وحاولت التعامل مع محتوى انتصار المنتخب المغربي على نظيره الإسباني بطريقة جرّٓتْ عليها غضب وسخرية الجزائريين أنفسهم.

القناة نشرت عبر حسابها على تويتر، خبرا مفاده أن “إسبانيا تخفق في الوصول إلى دور ربع النهائي من المونديال بعد خسارتها بركلات الترجيح أمام المغرب” متفادية بذلك الحديث عن فوز المنتخب المغربي بكل السبل، ليأتي الرد بسرعة وفي غالبيته العظمى من إخواننا الجزائريين والجزائريات.

الصحفي “محمد واموسي” فعلق على الأمر بكل سخرية وباقتضاب بالقول: “وصلوا للقاع”، أما الناشط “مهدي الخلفي”، فدعا إلى الابتعاد عن كل مصادر الفتنة بين الشعبين المغربي و الجزائري، منتقدا التعامل الذي وصفه بالمثير للفتنة فيما يتعلق بفوز المنتخب المغربي على نظيره الإسباني، وكتب: “ألف الف مبروك لخواتنا المغاربة والفرحة من القلب للقلب اخوكم جزائري خلونا من الفتنة ارتقو ارتقو اكرمكم الله ارجوكم نحن اخوة”.

عبد العزيز بوحلاس وبنبرة انتقاد شديدة اللهجة كتب في تعليقه: “كجزائري لا يشرفني هذا العنوان، ومن كتبه يشوه صورة الجزائر أمام العالم العربي لا أكثر، ألف مبروك للمغرب إنجازه التاريخي”، أما دان براون فرفع من وتيرتي الصراحة والتهجم وكتب: “أنا جزائري والمغرب حققت انجازا تاريخيا لم يسبق له مثيل، والجزائريون كاملون شجعوا المغرب وانت بقا تفرج فقنوات الصرف الصحي”.

لمياء ايت محيد علقت من جهتها بالقول: “الخبر الصحيح والمهم من تأهل وليس من أخفق.. المغرب تأهل، لا تلعبوا بالكلمات، هذه ليست مهنية يا صحافة بلادي..”، الشيخ بن محمد كتب بدوره: “أنا جزائري وأعتبر هذه صياغة خبيثة الخبر تُضمِر الحزن لخسارة إسبانيا..”، عبد القادر بن مسعود وبنبرة ساخرة ذكرتنا بالفنان عادل امام كتب: “بتحطو أنفسكم في مواقف بايخة! هذا كابشن يتحط؟”، didomha عادت للأسلوب المقتضب وكتبت: “مستواكم يحشم”… لنختم بكاميليا الجزائرية المقيمة بالولايات المتحدة والتي هنأت المنتخب والشعب المغربيين وكتبت: “بصحنكم مغرييب، والله يستاهلو ما يهدرو بزاف ني والوو غير اللعب عجبوني لعبو غاية وفرحونا كاع وشرفونا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.