بمشاركة المغرب.. افتتاح الاجتماع التشاوري العاشر لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة لإفريقيا والعالم العربي، في إزولويني.

المغرب الجديد :

افتتح اليوم الخميس في إزولويني جنوب عاصمة إيسواتيني مبابان الاجتماع التشاوري العاشر لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة لإفريقيا والعالم العربي، وذلك بمشاركة المغرب.

وتميز حفل افتتاح هذا الاجتماع بحضور رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة، رئيس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة لإفريقيا والعالم العربي أيضا، والوزير الأول لمملكة إيسواتيني ، كليوباس سيفو دلاميني ، ورئيسة مجلس الشيوخ، لينديوي دلاميني، والمنسق المقيم للأمم المتحدة في إسواتيني ، بالإضافة إلى شخصيات سياسية افريقية وعربية.

ويهدف هذا الاجتماع الذي يتواصل على مدى ثلاثة أيام بشكل أساسي إلى تعزيز أسس التعاون بين الدول الأعضاء، وكذا مناقشة عدد من القضايا والمواضيع ذات الأهمية القصوى بالنسبة للطرفين الإفريقي والعربي.

وهكذا، يتمحور هذا المؤتمر حول موضوعين رئيسيين هما “آثار الأزمات الدولية متعددة الأوجه على اقتصاديات إفريقيا والعالم العربي” و “أهمية الاقتصاد الأخضر في تعزيز التنمية في إفريقيا والعالم العربي”.

وكانت الوفود قد ناقشت في الاجتماع التشاوري السابق للرابطة الذي عقد في الفترة من 19 إلى 20 شتنبر في بوجومبورا ،في بوروندي ، تداعيات وباء كوفيد-19 على الاقتصاد العربي الإفريقي والإجراءات التي اتخذتها الحكومات لمكافحتها ، وكذا النزاع الروسي الأوكراني وأثره على سلاسل التوريد وأسعار الطاقة والغذاء.

وتجدر الإشارة إلى إن رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة لإفريقيا والعالم العربي تعتبر منظمة برلمانية إقليمية تهدف إلى دعم الأنظمة البرلمانية المكونة من مجلسين في الدول الأعضاء ، وكذا تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية بين المنطقتين الأفريقية والعربية وفي العالم بشكل عام.

كما تسعى إلى المساهمة في تعميق الوعي بالقيم والمفاهيم الديمقراطية، وتشجيع وحماية دور المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان ، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك في المنظمات الوطنية والدولية ، مع اتخاذ قرارات عملية بشأنها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.