اقليم سيدي قاسم.. بيان استنكاري للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام

المغرب الجديد :

يتابع المنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام باستياء كبير الإنقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب بمجموعة من دواوير جماعة عين الدفالي، إقليم سيدي قاسم، خاصة ونحن في بداية الصيف، التي تعرف فيها درجة الحرارة أعلى مستوياتها و تصادفها مع عيد الأضحى المبارك، حيث يرتفع استهلاك هذه المادة الحيوية، الأمر الذي يجعل المواطنين تعيش أزمة حقيقية بسبب هذه الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب وبدون أي إشعار بانقطاعه من طرف الجهة المعنية، وتتكرر هذا الانقطاعات كل سنة وكل عيد أضحى حيث تكون الساكنة في أمس الحاجة إلى هذه المادة الحيوية وقد سبق أن طالبت جمعيات المجتمع المدني والحقوقي من الجهات المسؤولة أخذ الاحتياطات اللازمة لمثل هذه المناسبات، لكن كل الدعوات وجدت اذانا صماء ، وفي نفس الصدد يستنكر المنتدى ضياع مياه عين صدين، الذي يصب في واد رضات، و يستعمل في سقي الحقول، زد على ذلك الاستغلال المفرط لشاحنات مخصصة لنقل الماء. وجذير بالذكر انه سبق لجلالة الملك محمد السادس، أن شدد على ضرورة “إعطاء عناية خاصة لترشيد استغلال المياه الجوفية، والحفاظ على الفرشات المائية، من خلال التصدي لظاهرة الضخ غير القانوني والآبار العشوائية، ولأجل ذلك فإن المنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام.
✓ يحمل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب مسؤولية الإنقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب ودون احترام الحد الأدنى لحقوق الزبون و لو بإشعار؛
✓ يطالب بعقلنة استعمال مياه عين صدين، ✓ يدعو شرطة الماء ودرك البيئة الي مراقبة عمليات السقي العشوائية التي تتم على مستوى واد رضات كل سنة. * يدعو المواطنين إلى ترشيد استغلال الماء، ووقف الاستغلال العشوائي لهذه المادة الحيوية. *يطالب بإتخاد حلول ناجعة وملائمة ومستعجلة لمشكل الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب، وذلك تطبيق للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.