عامل إقليم الرحامنة يعطي إشارة إنطلاق تدشينات وعدة مشاريع اقتصادية واجتماعية بمناسبة الاحتفال بالذكرى الرابعة والعشرين لعيد العرش.

المغرب الجديد :

بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لعيد العرش المجيد ، أشرف السيد عامل عمالة الرحامنة السيد عزيز بوينيان و الوفد المرافق له وبحضور بعض المنتخبين والبرلماني السيد عبد اللطيف صنديل وفعاليات جمعوية على جملة من التدشينات المتعلقة ببعض المشاريع الاقتصادية و الاجتماعية التي تهم ساكنة منطقة سيدي بوعثمان والصخور الرحامنة وجماعة اولاد ملول وهمت عددا من القطاعات..

كانت الانطلاقة بجماعة سيدي عثمان،حيث جرى تقديم مشروعين الأول يهم:

تقديم مشروع التطهير السائل بمدينة سيدي عثمان

والثاني يهم:

تقديم مشروع التطهير السائل بمركز صخور الرحامنة.

وبعد ذلك قام السيد عزيز بوينيان والوفد المرافق له بزيارة مركز التأهيل الفلاحي بمدينة سيدي عثمان والذي سيشغل  33.136متر مربع من المساحة الاجمالية بغلاف مالي 14 مليون درهم. والذي سيوفر للشباب التكوينات التالية المرتقبة.

التكوين الاولي على المستوى التأهيلي
تكوين الشباب المتمدرسين إلى غايةابسنة التاسعة إعدادي.
مدة التكوين سنتان.
الشهادة المحصل عليها شهادة التأهيل الفلاحي
التكوين بالتدرج.

تكوين الشباب المنقطعين عن الدراسة
مدة التكوين من 8 أشهر إلى 10 أشهر الشهادة المحصل عليها شهادة التدرج
تكوين حسب احتياجات وخصوصية المنطقة الزراعات البديلة الزراعات البيلوجية.

كما خصص مكان للأنشطة الرياضية حيث تم إنشاء ملعب كرة السلة وملعب كرة القدم مصغر..

وكان لجماعات أولاد ملول والمحرة وعكرمة نصيب من التدشينات حيث تم تدشين عدة مراكز صحية. لتعزيز العرض الصحي بإقليم الرحامنة  وتمكين الساكنة من الاستفادة من خدمات متنوعة ذات جودة وفعالية وأداء جيد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.