السيد منعم بوالدية يطوي النسخة الثانية من موسم دراع الزيتون واعداً برؤى جديدة مستقبلا..

المغرب الجديد :

عاشت ساكنة الرحامنة على إيقاع فعاليات موسم دراع الزيتون بانزالت لعظم في نسخته الثانية الذي نظمته جمعية دراع الزيتون:تحت شعار.. دراع الزيتون تاريخ وهويةواستمرار.

فقد تنوعت أنشطة هذا الموسم الذي حج إليه سكان الجماعات المجاورةوالمحبين والمهتمين بهذا الفن العريق من التراث المغربي الأصيل.و تابعت جماهير غفيرة متعطشة لمثل هذه التظاهرات فعاليات موسم دراع الزيتون على إمتداد ثلاثة أيام 1/2/3 شتنبر2023

حيث شكل هذا الموسم مناسبة لإحياء التراث الجماعي وترسيخه في ذاكرة الأجيال الصاعدة وللإحتفاء بذكرى معركة سيدي بوعثمان التاريخية، واستحضار رمزيتها ودلالاتها الوطنية العميقة..

و قد أشاد الجميع بالتطور الكبير الذي عرفته النسخة الثانية من موسم دراع الزيتون من حيث التنظيم وأيضا من حضور جَماهيري مكثف وهو ما يعكس في العمق كل الجهود التي بذلها المنظمون سعيا لإنجاح هذه الدورة. على رأسهم السيد منعم بوالدية وفعاليات مدنية متطوعة..وكان هذا النجاح الذي عرفته هذه النسخة هو وليد الإشعاع الذي لقيته نجاح النسخة للسنة الماضية.

وقبل الإعلان الرسمي عن إختتام فعاليات هذا المهرجان، قام زوال يوم الأحدَ 3 شتنبر 2023 جل الفرسان المشاركين باستعراض فني جميل قبل أن يرفعوا بنادقهم إلى الأعلى، وقاموا بالضغط على الزناد في آن واحد مشكلين طلقة واحدة سمع ذويها من أقصى دراع الزيتون إلى أقصى الجماعات المجاورة، في لوحة فنية استعراضية تحبس الأنفاس.في جو روحاني أثثته حناجر أطفال صدحت بآيات من الذكر الحكيم.

ويأتي هذا المهرجان الذي مر في أجواء رائعة و مرحة تزامنا مع احتفالات الشعب المغربي بالذكرى السبعين لثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب المجيدة.

واختتمت فعاليات هذه الدورة برفع دعاء إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، كما نوه رئيس الجمعية السيد منعم بوالدية بكل من ساهم من بعيد أو قريب في إنجاح هذا الموسم من سلطات إقليمية ومحلية،وعلى رأسهم عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.