عامل إقليم الرحامنة يدعو نساء ورجال التعليم الى التشبت بكل أمل قد يؤدي الى الحل وتجاوز وضعية الأزمة خاصة في ظل سياسة اليد الممدودة التي عبرت عنها الحكومة.

المغرب الجديد:

عرفت القاعة الكبرى بعمالة الرحامنة مساء يومه الاربعاء29 نونبر 2023 لقاءا تواصليا ترأسه عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان بحضور الكاتب العام لعمالة الرحامنة والمندوب الإقليمي للتعليم ومدراء المؤسسات التعليمية وممثلي جمعيات أولياء التلاميذ وبعض رجال التعليم وعدة منابر إعلامية.
حيث نوقشت اخر التطورات لملف قطاع التعليم والمخرجات المهمة التي تم التوصل بها في الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة يوم الاثنين 27 نونبر 2023,في إطار دينامية الحوار التي تتبناها الحكومة والمركزيات النقابيةبهدف الارتقاءبالمدرسة العمومية.

حيث أسفر هذا الاتفاق على مجموعة من المخرجات التي تعتبر خطوة إيجابية في اتجاه الاستجابة لمطالب مختلف مكونات الأسرة التعليمية باعتبارها محور أي إصلاح يستهدف المدرسة العمومية خاصة وأن المقترحات المعروضة تشمل جميع مطالب الشغيلة التعليمية ،وهي فرصة يجب اغتنامها من أجل المضي قدما إلى الحوار والتوصل إلى إتفاق نهائي يجد طريقه إلى التطبيق ابتداءا من شهر يناير 2024. وبالتالي ترفع أي مبرر للاستمرار في اللجوء إلى الاضراب.
وقد دعا عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان في هذا اللقاء التواصلي كل نساء ورجال التعليم الى التجاوب مع هذه الدينامية الجديدة عبر العودة إلى التدريس بالاقسام إنقاذا للموسم الدراسي.كما دعا ايضا مدراء المؤسسات التعليمية الى لعب الدور المحوري لتأطير الأساتذة وإقناعهم بجدية العرض الحكومي باعتبارهم فاعلا أساسيا في تدبير العملية التربوية.والحفاظ على الزمن التعليمي ذاخل المؤسسة التعليمية وضمان السير العادي للدراسة.
كما طلب السيد عزيز بوينيان من جمعيات أولياء واباء التلاميذ للعب دور فعال في هذه المرحلة الحساسة من خلال التحلي بالحكومة والرزانةوالابتعاد عن كل ما من شأنه تشنيج الامور.لان الوضعية الراهنة تحتاج أكثر من أي وقت مضى الى من يساهم في تقريب وجهات النظر وتوفير الأجواء الإيجابية المناسبة للعودة إلى الحياة الدراسية العادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.