معالجة قضية تغير المناخ في النظم الزراعية محط اهتمام عمالة الرحامنة..

المغرب الجديد:

على الرغم من التزامات الحكومة واستعدادها للتخفيف من آثار التغيرات المناخية فإن العديد من الصعوبات تكبح طموح المغرب لتحقيق أهدافه. ويرجع ذلك أساسًا إلى غياب الوعي العام بقضايا المناخ وضعف التعاون بين المبادرات العمومية والخاصة، ومحدودية التجارب الناجحة. ولهذا يهدف موجز السياسات إلى تسليط الضوء على السياسات المتعلقة بأزمة المناخ في المغرب ومناقشة التدابير اللازمة للتكيف والتخفيف من الأزمة.

ولأهمية هذا الموضوع أشرفت عمالة إقليم الرحامنة على عقد لقاء تواصلي بقاعة الندوات بمدينة ابن جرير صباح يوم الجمعة 29 دجنبر 2023 تحت عنوان
“الزراعة المستدامة في مواجهة. التغيرات المناخية . إقليم الرحامنة نموذجا”
وقد عرف هذا اللقاء حضور عدة شخصيات مدنية وعسكرية ورئيس المجلس الإقليمي بالرحامنة والمدير الجهوي للفلاحة ورؤساء المصالح الخارجية وبرلمانيين وأعضاء جهة مراكش آسفي واعضاء الغرفة الفلاحية بالاقليم وممثلي وكالات الاحواض المائية ورؤساء المصالح اللاممركزة.. وفلاحون.. ورجال الصحافة والإعلام.
وقد جاء هذا اللقاء في ظرفية خاصة بسبب الوضعية المناخية المقلقة التي يعرفها إقليم الرحامنةعلى غرار باقي إقليم المملكةوالتي تتميز بندرة التساقطات المطرية..حيث يعتبر القطاع الفلاحي من القطاعات القابلة للتأثر بشكل سلبي بالتغيرات المناخية بشكل كبير كما جاء في كلمة السيد عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان موضحا أن تخصيص هذا اليوم الدراسي ماهو الا فرصة لتبادل الخبرات بين مختلف الفاعلين في المجال الفلاحي وذلك بغية العمل الجماعي والانخراط فيه بجدية من أجل تطوير نظم انتاج فلاحية مستدامة على مستوى إقليم الرحامنة والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية لساكنة العالم القروي انسجاما مع تطلعات صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله الداعية إلى تثمين أفضل الموارد الطبيعية خاصة الموارد المائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.