رشاوي وبلاوي كثيرة… تطيح بهشام لوسكي نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع بالدار البيضاء.. ….


غطت اخبار هشام لوسكي نائب وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بعين السبع.  عن أخبار كورونا ،فأصبحت عناوين بارزة لكل الجرائد، بعدما أمر   قاضي التحقيق بإستئنافية الدار البيضاء،يوم الخميس 27 غشت الجاري،  بإعتقاله.

وحسب عدة مصادر معلومة و ماتناولته معظم الجرائد القريبة من الحدث، فمباشرة بعد الإستماع إلى هشام  لوسكي إليه من طرف الوكيل العام للملك بتهمة تلقي رشوة بالملايين. وكشفت ذات المصادر، أن إلقاء القبض على المسؤول القضائي الذي جر معه عشرة أمنيين يشتبه تورطهم في نفس الملف، جاء من طرف فرقة أمنية بتنسيق مع الوكيل العام للملك بالدارالبيضاء. وأوضحت المصادر نفسها، أن هذا الملف يتعلق بقضية الذبيحة السرية وترويج لحوم الحمير بمدينة المحمدية، التي تفجرت قبل أشهر، مما دفع بالمتهم الرئيسي إلى مغادرة المحمدية والإنتقال إلى البيضاء، إلا انه كان تحت المراقبة مند ذلك الحين.
هذا وأمر قاضي التحقيق باستئنافية البيضاء ، بإيداع نائب وكيل الملك الذي استمع إليه في إطار مسطرة الإمتياز القضائي رهن الإعتقال الإحتياطي ومواصلة التحقيق معه قصد الكشف أكثر عن تفاصيل هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني.
كما كشفت رئاسة النيابة العامة عن تجاوزات كبيرة  وقعت في ملفات معروضة أمام أنظار القضاء، وتلاعبات في محاضر واستغلال جنسي لمتقاضين.
وقد أعطى عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، تعليمات إلى الوكيل العام بالبيضاء من أجل كشف تفاصيل الواقعة، والتي يعتقد بأنها قد تطيح بمسؤولين آخرين بعد أن ذكرت أسماؤهم من طرف بعض المتهمين وبعض سماسرة المحاكم…
ومازال الملف مفتوح…. ورؤوس الفساد تتساقط تباعا….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.