بلاغ إخباري.. لنقابات إقليم الرحامنة بابن جرير المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل..

إن المكتب المحلي لنقابات إقليم الرحامنة بابن جرير المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل وهو يعقد جمعه الثاني بتاريخ 6 أكتوبر 2020 بمقر الاتحاد المحلي على الساعة السادسة مساءا،مع احترام التدابير الوقائية المنصوص عليها من طرف السلطات الصحية المختصة. وتحت شعار:ضرب الحق في الإضراب والهجوم على الحقوق والحريات النقابية. وتحت إشراف الكاتب المحلي بالنيابة عبد الإله الرامي، الذي قدم عرض حول ما تعرفه الساحة من إحباط ويأس في صفوف الشغيلة و
يراهن على مكتب محلي جديد لاسترجاع الهبة للعمل النقابي بالإقليم، وجمع شتات الشغيلة لصنع وحدة تنظيمية وقوة اقتراحية ونضالية قادرة على صون كرامة العمال والعاملات.
وفي هذا السياق يكون الاتحاد المحلي لنقابات إقليم الرحامنة بابن جرير شرف تجديد مكتبه النقابي وخلص الجمع إلى انتخاب الرفيق عبد الإله الرامي بالإجماع ليقود هاته المسيرة النضالية وتدبير وتسيير هاته المرحلة بفريق جماعي وتنظيمي مشترك في تشكيلة جاءت على الشكل التالي:
الكاتب المحلي: عبد الإله الرامي.
نائبه :خليل عبد الجبار.
أمين المال :سعيد بن الخراز.
ناءبته :ربيعة بوزيد.
المقرر : عبد الرحيم عقلي.
نائبه : سهام مكافح.
المستشارون : عبد الرزاق التغزاوي ، أمين بناني ، عبد الحق الشافي ، لطيفة بوحافظ،كرمات عادل
وفي الأخير وجه المكتب المنتخب نداء إلى كل عموم الشغيلة بالإقليم للالتحاق إلى منضمتنا العتيدة والتشبت بالعمل النقابي المكافح.
كما أكد الجمع تضامنه ودعمه اللامشروط للبرنامج النضالي والتعبوي التي دعت إليه الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل .
عاش الاتحاد المغربي للشغل.
عاش الاتحاد المحلي لنقابات إقليم الرحامنة بابن جرير.
عاشت الوحدة النقابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.