لجنة مختلطة من وزارة أمزازي للوقوف على مشكل مطالبة مؤسسة خاصة تسجيل تلميذة بمبلغ 62 مليون..

على إثر مطالبة مؤسسة تعليمية خاصة بمدينة طنجة، من أولياء أمور تلميذة 62 مليون سنتيم لتسجيلها، قامت لجنة التفتيش الجهوية للتعليم بإجراء افتحاص شامل للمؤسسة المذكورة.

وجاء في بلاغ صادر عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة، أن لجنة مختلطة من الأكاديمية قامت الأربعاء الماضي 07 أكتوبر بزيارة المؤسسة المذكورة قصد الوقوف على مشكل عدم تسجيل التلميذة وأجرت بحثا في الموضوع للتأكد من صحة الخبر المنشور. مؤكدا أنه بعد الإستماع إلى صاحب المؤسسة والإطلاع على حيثيات الموضوع طالبت اللجنة صاحب المؤسسة بإعادة تسجيل التلميذة فورا حفاظا على مصلحتها في التعليم حق يكفله الدستور ومختلف القوانين.

ولفت بلاغ الأكاديمية، إلى أن صاحب المؤسسة طلب من ولي أمر التلميذة إحضارها يومه الإثنين لمتابعة دراستها بالمؤسسة، مضيفا أن لجنة مشكلة من هيئة الموظفين المحلفين والمكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي ستقوم بافتحاص شامل للمؤسسة يوم الإثنين 12 أكتوبر 2020. 

وسبق لوالد التلميذة المذكورة، أن أعاد تسجيل ابنته نهاية الموسم الدراسي دون أن يتلقى أي وصل بالعملية، وحين عاد بداية الموسم الدراسي الحالي تفاجأ برفض إدارة المؤسسة قبول ابنته مع استعداد المؤسسة لإعادة رسوم ومستحقات التسجيل، قبل أن يلجأ إلى القضاء الإستعجالي الذي انتصر لحق الطفلة تحت طائلة غرامة مالية تقدر بـ500 درهم عن كل يوم تأخير.

وكانت المؤسسة الخصوصية، قد بررت قرارها بكون الأقسام ممتلئة، ونظرا للطارئ الصحي الذي تمر به البلاد، فإنها ستقوم بإحداث فصل دراسي جديد يخصص للطفلة المعنية لوحدها مع توظيف مدرسة للسهر على تدريسها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.