بالكركرات.. بناء مسجد كبير و تعبيد الطريق الدولية ومجموعة من المشاريع التنموية بالمنطقة..

لقد بسط المغرب سيطرته على ما يسمى بالمنطقة العازلة بالكركرات، وباشرت المملكة المغربية رسميا صباح اليوم الأربعاء تعبيد الطريق الدولية التي تربط المغرب بموريتانيا وذلك تزامنا مع ذكرى عيد الإستقلال المجيد.

وانطلقت الأشغال رسميا بالمنطقة العازلة سابقا (قندهار)، حيث باشرت مصالح التجهيز والنقل والسلطات العمومية لإقليم أوسرد بفتح هذه الطريق الدولية الإستراتيجية وذلك بحضور السيد الكاتب العام لعمالة إقليم أوسرد بتوجيهات من عامل إقليم أوسرد السيد عبد الرحمان الجواهري وبحضور ضباط من الجيش ورئيس قسم الشؤون الداخلية بإقليم أوسرد والمقاول المكلف بإنجاز الأشغال.

وتزامنا مع تغطية الأنشطة والتدشينات المخلدة لهذه الذكرى بالنفوذ الترابي لإقليم اوسرد إتجهت أعين الصحافة و وسائل الإعلام إلى المنطقة الفاصلة بين المغرب وموريتانيا عند المعبر الحدودي الكركرات والتي تمتد على مدى 5 كلم لنقل وقائع هذه المحطة التاريخية والفاصلةرفي قضية الصحراء المغربية وفي علاقة المغرب بعمقه الإفريقي.
وفي ذات السياق، أعطى عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجواهري، إنطلاقة عدد من المشاريع التنموية بالمنطقة، ويتعلق الأمر وفق برنامج الإحتفالات بمناسبة عيد الإستقلال، ببناء مسجد بالمعبر الحدودي، فضلا عن بناء سكن وظيفي في إطار تهيئة المعبر الحدودي.

وقال عامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجوهري، إن أشغال تشييد هذا المسجد، الذي سيفتح أبوابه أمام المؤمنين في غضون 12 شهرا، قد انطلقت اليوم الأربعاء بمناسبة الذكرى ال65 لاستقلال المملكة.

ويضم هذا المشروع الذي سيشيد على مساحة 3767 مترا مربعا، قاعة للصلاة خاصة بالرجال، وأخرى خاصة بالنساء، وقاعات للوضوء ومئذنة وسكنا للإمام.

وقال مندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجهة الداخلة- وادي الذهب، عبد القادر عليوي، في تصريح صحفي ، إن بناء هذا المسجد يأتي استجابة للحرص على تمكين المؤمنين من أداء واجباتهم الدينية في ظروف جيدة، ومواكبة دينامية التنمية الحضرية التي يعرفها مركز الكركارات الحدودي وجماعة بير كندوز.

وأضاف السيد عليوي أنه سيتم تشييد هذا الصرح الديني في احترام لمعايير المعمار الإسلامي وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين.

وسيتم أيضا تدشين مجموعة من المشاريع التنموية بمركز بئر كندوز الذي يبعد عن الكركرات بـ 70 كلم، حيث سيقوم عامل إقليم أوسرد خلال التدشينات المتزامنة مع الإحتفالات، بتدشين قاعة الأشعة في إطار أشغال توسعة المركز الصحي.

كما يتم وضع حجر أساس 3 سكنيات وظيفية قطاع التعليم، وكذا تدشين أربع حجرات مدرسية في إطار توسعة مدرسة بئر كندوز، والإطلاع على سير برامج الشبكة الطرقية بالإقليم، كما يتم أيضا الإطلاع على المعدات المقتناة في إطار البرنامج الثاني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المخصصة لشعب التدبير المنزلي والتأهيل الحرفي بمركز القرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.