ضربة اخرى موجعة من المخابرات المغربية.. إبراهيم غالي عمل جاسوسا لإسبانيا في مخيمات تندوف(وثيقة)

المغرب الجديد:

ضربة موجعة جدا، تلك التي وجهتها المخابرات المغربية إلى كل من إسبانيا والجزائر، ومعها زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية “ابراهيم غالي”، بعد أن أفرجت عن وثيقة استخباراتية، تعود إلى فترة الاحتلال الاسباني للصحراء، وهي الوثيقة التي تفضح إقدام نظام الديكتاتور الإسباني “فرانكو” على تجنيد زعيم البوليساريو الحالي “ابراهيم غالي”، كجاسوس يعمل لحسابها.

 الوثيقة التي أشهرها المغرب في وجه قادة “العدوان الثلاثي”، تؤكد أن “غالي” أو “بن بطوش” الذي ولج التراب الإسباني بهوية جزائرية “مزورة”، كان عميلا للشرطة الاقليمية الاسبانية تحت رقم 8360 ببطاقة هوية B-‪7248055‬، وكان يتآمر على أهله في المناطق المحتلة قبل العام 1975، وعلى رفاقه داخل جبهة البوليساريو التي تأسست قبل التاريخ المذكور بعامين فقط، وكان يمدها بتقارير سرية يتقاضى لأجلها مبالغ مالية مهمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.