مصدر مسؤول بالجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب…ارتفاع مرتقب في أسعار الكازوال والبنزين..

المغرب الجديد :

تجاوزت أسعار النفط في السوق العالمية امس الاثنين، حاجز الـ75 دولارا للبرميل الواحد، وذلك بعد مسيرة تصاعدية شهدتها أسعار هاته المادة الحيوية خلال الأسابيع الأخيرة، ورافقتها مخاوف من استمرار ارتفاع الأسعار بالسوق الوطنية في ظل وضع اقتصادي مازال يعيش تداعيات أزمة كورونا.

وقد أكد مصدر مسؤول بالجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب أن أسعار الكازوال والبنزين ستشهد بداية يوليوز ارتفاعات طفيفة قدرها ذات المصدر بحوالي 18 سنتيما في اللتر الواحد بالنسبة للكازوال و21 سنتيما في كل لتر من البنزين مع فوارق بسيطة بين الألوان التجارية لشركات التوزيع، مع تأكيده على أن محطات الوقود لا دور لها في ارتفاع الأسعار الأسعار، وبأن الشركات المستوردة بالمقابل هي المعنية الأولى بهذا الموضوع، وهي التي تحدد ثمن البيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.