بلاغ.. التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد..

المغرب الجديد :

تزامنا مع قرب انطلاق الموسم الدراسي، أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عزمها خوض إضراب وطني، يوم الإثنين 26 شتنبر 2022.

وأوضحت التنسيقية في بلاغ صادر عنها، أن الإضراب يأتي تزامنا “مع محاكمة 45 أستاذ بمحكمة الاستئناف الرباط، كما ستنظم وقفة احتجاجية لأعضاء المجلس الوطني ولجنة الدعم والدفاع عن الأساتذة المتابعين أمام المحكمة”.

وقالت التنسيقة إنها قررت “حمل الشارات الحمراء ووقفات احتجاجية خلال فترات الاستراحة تزامنا مع محاكمة المجموعة الخامسة من الأساتذة أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم الأربعاء 14 شتنبر 2022”.

وتابعت أن “تسريع جلسات إعداد نظام أساسي جديد، دون الإجابة عن المطلب الأساسي والواضح للتنسيقية يعدُ فقط هروبا من الحل وسلاحا انتهت صلاحيته، تمهيدا للإعلان التراجعي التخريبي الجديد والواضح المعالم”.

وأردفت أن “المقترحات التي طرحتها الوزارة مؤخرا في إحدى جلسات إعداد “النظام الأساسي لمهن التربية والتكوين” هي حلول مستهلكة قد تم طرحها في عهد الوزير السابق المنتهية ولايته، ولا تجيب عن مطلب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في الإدماج الفعلي في أسلاك الوظيفة العمومية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.