الرحامنة….بذاكرة المقاومة وبكل اللغات وفي أجواء رياضية عمالة إقليم الرحامنة تخلذ اليوم العالمي للتربية بتدشينات مهمة…

المغرب الجديد :

تحت إشراف السيد عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان عاشت الرحامنة يوم الاربعاء 25 يناير 2023 عدة أنشطة متنوعة بمناسبة اليوم العالمي للتربية أو التعليم و هو يوم دولي تحتفل فيه جميع بلدان العالم في 24 يناير من كل عام. وقد تم إطلاق هذا اليوم من قبل منظمة اليونسكو على أنه حاجة أساسية لكل فرد، بينما يأتي الهدف من هذا الاحتفال في إطار تعزيز الدور الذي يلعبه التعليم في تحقيق التنمية الذاتية.
ولا يفوتنا في إطار تخليذ هذه الذكرى بالرحامنة إلى الإشارة إلى التقرير العالمي الذي نشرته اليونسكو مؤخراً عن مستقبل التربية والتعليم،الذي خلص،، *أنَّ إحداث تحوُّل في المستقبل يقتضي إعادة التوازن على وجه السرعة إلى علاقاتنا مع بعضنا البعض ومع الطبيعة، وكذلك مع التكنولوجيا التي تتغلغل في حياتنا حاملة معها فرصاً لإحراز التقدم من جهة، ومثيرة مخاوف شديدة بشأن الإنصاف والإدماج والمشاركة الديمقراطية من جهة أخرى.**.
وقد عرفت قاعة الاجتماعات بعمالة الرحامنة بالمناسبة ندوة علمية انصبت كل تذخلاتها حول التعليم وما تبذله عمالة إقليم الرحامنة في عهد السيد عزيز بوينيان من جهود مشكورة عليها في دفع مسار التعليم كخيار أمثل للتنمية المجتمعية، كيف لا وعاصمة الرحامنة مدينة ابن جرير اصبحت قطبا حقيقيا للتميز والمعرفة والعلوم والكفاءات. وهو خيار وعمل دؤوب لربان عمالة الرحامنة  عامل صاحب الجلالة السيد عزيز بوينيان حيث حصدت ثمار ذلك مؤخرا ، مع الاندماج الناجح في شبكة اليونسكو العالمية “لمدن التعلم”وجاء ذلك نتيجة للمؤهلات الثقافية والتعليمية التي تتوفر عليها مدينة ابن جرير ضمنها بنية تحتية تعليمية واجتماعية ثقافية مهمة تتمثل في جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، و”ثانوية التميز” المؤسسة العلمية والتكنولوجية ذات الحرم الجامعي المتكامل، والتي تتكون من مدرسة ثانوية وأقسام تحضيرية لمدارس الهندسة.

وقد عرفت فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتعليم حضور المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، السيد مصطفى الكثيري وممثل منظمة اليونيسكو ورئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس العلمي ورئيسة المجلس البلدي السيدة بهية اليوسفي وممثلة جهة مراكش آسفي السيدة الغندور فاطمة الزهراء ومنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية وعدة فعاليات سياسية و مدنية و حقوقية و عسكرية.. ورجال الصحافة والاعلام المحلي والوطني..
وعرفت الفترة المسائية أنشطة مهمة تحت إشراف السيد عزيز بوينيان تدشين توسعة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بمقر فضاء الذاكرة بمدينة ابن جرير.. وخلق مكتبة وسائطية  نظمت على إثرها ندوة فكرية تذخل في إطار المبادرات الموصولة لصيانة وثمين الذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية في موضوع حول الرحامنة والصحراء المغربية …مع تسليم أوسمة ومبالغ مالية لقدماء وابناء المقاومين.

كما قام السيد عزيز بوينيان بتدشين بناية لمركز اللغات. وبناية تكوين نادي شباب ابن جرير لكرة اليد الكائن بشارع المسيرة الخضراء بمحاداة مدرسة الحاج أحمد الديوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.