بالعيون افتتاح سجن جديد بمواصفات عالمية هو حديث مواقع التواصل الاجتماعي..

المغرب الجديد :

بمواصفات عالمية، تم افتتاح السجن الجديد المحلي 2 بمدينة العيون، يوم أمس بالتزامن مع الذكرى 15 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

ويجسد السجن الجديد، رغبة المغرب في ضمان الحق في قضاء عقوبة حبسية وفق المعايير الدولية، حيث نال إعجاب رواد الفايسبوك، بسبب تعدد مرافقه، وتنوعها.

وحضر الافتتاح إلى جانب المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، كل من الرئيس الأول لمحكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية محمد عبد النباوي، والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة مولاي الحسن الداكي، ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان آمنة بوعياش، والوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية محمد دردوري، ووسيط المملكة محمد بنعليلو، بتكريم عدد من الموظفين المتقاعدين والاحتفاء بالموظفين المتميزين.

وقال التامك في كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة عشر لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج (29 أبريل من كل سنة)، الذي احتضنه السجن المحلي الجديد بالعيون، أن المندوبية حريصة على “تكريس البعد المحلي في تدبير الشأن السجني وجعل المؤسسات السجنية في صلب المخططات التنموية على المستوى الترابي، من خلال إحداث شراكات مع إحدى عشر جهة”. وأبرز السيد التامك أن اختيار السجن المحلي الجديد بالعيون للاحتفال بهذه الذكرى، يندرج في سياق افتتاحه لتعويض “السجن المحلي العيون”، مشيرا إلى أن افتتاح هذه المؤسسة السجنية الجديدة يأتي تتويجا لجهود المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الرامية إلى تحديث حظيرة السجون بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وسجل أن هذا الموعد السنوي يشكل محطة متجددة لتكريم موظفي قطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج، ومناسبة للوقوف على ما تحقق من منجزات ومكاسب واستشراف المشاريع المستقبلية المنشودة ورفع التحديات المنتظرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.