وزير الفلاحة يوقع اتفاقية تتعلق ببناء مركز دار البارودعلى مستوى جماعة موالين الواد بإقليم بنسليمان.

المغرب الجديد :

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد محمد صديقي، اليوم الأربعاء بمقر عمالة إقليم بنسليمان، مراسيم التوقيع على اتفاقية تتعلق ببناء مركز دار البارود للتدريب على التبوريدة على مستوى جماعة موالين الواد بإقليم بنسليمان.

وذكر بلاغ لوزارة الفلاحة، أنه تم توقيع هذه الاتفاقية بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس جهة الدار البيضاء – سطات، وعمالة إقليم بنسليمان، وجماعة موالين الواد، وغرفة الصناعة التقليدية لجهة الدار البيضاء -سطات والشركة الملكية لتشجيع الفرس.

وسجل البلاغ أن الشركاء سيلتزمون بتوفير الإمكانيات اللازمة لإنجاز هذا المشروع، الذي يتضمن بناء مركز للتدريب التبوريدة ونادي للخيول، وذلك بهدف تثمين الموروث الثقافي اللامادي لجهة الدار البيضاء-سطات.

وأوضح المصدر نفسه، أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر للتنمية الفلاحية ومخطط التنمية الترابية لجهة الدار البيضاء- سطات.

فبميزانية قدرها 63 مليون درهم، يضيف المصدر ذاته، يهدف هذا المشروع إلى الحفاظ على التراث الثقافي وحماية والرقي بتربية الخيول الوطنية لاسيما البربرية والعربية البربرية، ونقل موروث التبوريدة إلى الأجيال الصاعدة.

يهدف المشروع أيضا إلى خلق منتزه سياحي مندمج حول الثقافة والتراث المغربي وإنشاء فضاء لتكوين الشباب في المهن المرتبطة بالفرس والفروسيةّ.

وعرف هذا التوقيع حضور عامل إقليم بنسليمان، ورئيس المجلس الإقليمي لبنسليمان، ورئيس جماعة موالين الواد، ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية لجهة الدار البيضاء- سطات، ورئيسة غرفة الصناعة التقليدية لجهة الدار البيضاء- سطات، والمدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.