التلميذة خديجة من الرحامنة تفوز بالمرتبة الثانية وطنيا كاحسن راوي ناشئ

المغرب الجديد:

يوم استثنائي تشهده المدرسة الوطنية عموما و مجموعة مدارس الطلوح على وجه الخصوص ، من خلال الفوز المستحق للتلميذة خديجة بومليك بالمرتبة الثانية وطنيا كأحسن راوي ناشئ …
يوم مشهود سيسجل بأحرف من ذهب في صفحات تاريخ التفوق و التميز التربوي بمملكتنا العزيزة …
السابع من يوليوز 2024 تاريخ نون النسوة و تاء التأنيث المتألقة الشامخة بمجموعة مدارس الطلوح التابعة لمديرية الرحامنة التي حق لها الاعتزاز و الافتخار بهذا المنتوج الطلحاوي المتفرد بكل المعايير …
منتوج استطاع _ بفضل التدبير و التسيير الإداري الجدي و المحنك و التوجيهات والملاحظات النيرة و التقويمات القيمة للأطر التربوية العاملة بم.م الطلوح ، علاوة على نباهة و ذكاء و جدية و اجتهاد و حسن إصغاء و تنفيذ التلميذة خديجة بومليك _ أن يعتلي منصات التتويج أربع مرات متتالية :
فبعد نجاحه في تمثيل أطفال الرحامنة ببرلمان الطفل المغربي ، أبت خديجة إلا أن تشارك مرة أخرى في المسابقة الوطنية لأفضل راوي ناشئ ، فاستطاعت نزع تاج التفوق عن جدارة و استحقاق إقليميا فجهويا ثم وطنيا ….
فهنيئا لخديجة بومليك بهذا التتويج الوطني التاريخي ، و عبرها إلى جميع الأطر العاملة بمجموعة مدارس الطلوح و إلى عموم تلاميذ المدرسة المغربية ….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.