الاطاحة بمسؤولين أمنيين..متورطين في عدة ملفات..والمتواطئين مع أرباب المقاهي والفنادق المخالفة لقانون الطوارئ الصحية..

حسب عدة مصادر معلومة ، فإن القرارات التي وصفت بالزلزال، حيث جرى إعفاء كل من نائب والي امن الدار البيضاء حميد البحري، ونور الدين لكلاوي رئيس الاستعلامات العامة الولائية وفتح تحقيق معه، كما تمت احالة عبد الغني الفكاك رئيس المنطقة الامنية بسيد البرنوصي على التقاعد.

وحسب ذات المصادر ، فهذه القرارات تأتي على اثر اكتشاف تواطىء بين مسؤولين امنيين وأرباب الفنادق والمطاعم التي كانت تخرق قانون الطوارئ الصحية والتدابير التي اقرتها السلطات للوقاية من كورونا، اضافة لاكتشاف مخالفات عديدة منها التحايل والغش في السلع والمنتوجات المقدمة، وكذا ايواء أشخاص مقيمين بالمغرب بشكل غير شرعي، هذا بالاضافة للقضية المعروفة بالذبائح السرية، والتي يتابع على خلفيتها عدد من المسؤولين الأمنيين والقضائيين.

وتضيف ذات المصادر أن الحموشي بدأ حملة واسعة من الاعفاءات، ومحاسبة كل من تورط في خروقات أو تجاوزات أو تواطئ، خصوصا أن العديد من أصحاب المطاعم والفنادق الفخمة كانوا يعتبرون أنفسهم فوق القانون بحكم علاقاتهم مع مسؤولين أمنيين، وانه سيجري تعيين أطر جديدة من أجل السهر على التطبيق الحازم للقانون في ولاية الدار البيضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.