وزارة الصحة تخرج عن صمتها وتصدر بلاغا بخصوص انقطاع أدوية كورونا

بعد نشر بعض المنابر الاعلامية أخيرا مقالات وتعاليق حول انقطاع بعض الأدوية المستعملة في علاج كوفيد-19 من الصيدليات، كشفت وزارة الصحة اليوم عن حقيقة الانقطاع.

وقالت الوزارة أنه منذ بداية ظهور أولى الحالات المصابة بفيروس كوفيد-19 المستجد، عملت على وضع خطة محكمة تمت صياغتها في الدورية الوزاريةرقم 75/00/DMP الصادرة يوم 18 مارس 2020، من أجل حماية تزويد السوق الوطني بكل الأدوية الأساسية، وعلى رأسها تلك الخاصة بعالج كوفيد-19.

وأبرزت الوزارة في بلاغ لها أن هذا الأمر  “ضمن للمنظومة الصحية استمرارية أداء مهامها في أحسن الظروف. كما كان للبرنامج الوطني لتشجيع الصناعة الدوائية الوطنية، الذي أعلن عنه السيد وزير الصحة في بدايةاألزمة، صدى ايجابيا تجلت ثماره لاحقا في ضمان وفرة الدواء المصنع محليا والمحتوي على مادة الزنك، إلى جانب منح الاذن بالعرض في السوق خلال شهر غشت الماضي لدواء جديد مصنع محليا يحتوي على مادة الهيدروكسي كلوروكين سيتم تسويقه قريبا”.

وتعزيزا للترسانة الدوائية المصنعة محليا تضيف الوزارة “سيتم قريبا منح الإذن بالعرض في السوق لدواء آخر جديد يحتوي على مادة الفيتامين س ي)C.)”.

وطمئنت الوزارة المرضى، و الأطر الطبية والصيادلة على الصعيد الوطني، “أن المخزون الاحتياطي من هذه الأدوية هو وافر لتغطية شهور قادمة”.

كما أن تموين السوق بهذه الأدوية الأساسية “لن يعرف أي تغيير؛ وسيتم تزويد السوق الوطني بالكميات الاعتيادية الضرورية؛ شريطة أن يلتزم الكل حسب اختصاصه بالاستعمال الرشيد للأدوية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.