بالعرائش.. هذا ما قررته المحكمة الابتدائية في حق الأم التي عذبت ابنتها بوحشية

قرر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة العرائش، يومه الخميس 26 نونبر الجاري، متابعة الأم التي ظهرت في شريط فيديو وهي تعرض طفلتها الصغيرة لإعتداء جسدي، في حالة سراح.

وأطلق سراح المشتبه فيها بعد قضائها فترة الحراسة النظرية بمقر مفوضية أمن مدينة العرائش، حيث جرى الإستماع إليها من طرف عناصر الشرطة القضائية، على خلفية الفيديو الذي هز مواقع التواصل الإجتماعي، ليلة أول أمس.

وكانت مصالح الأمن بمفوضية العرائش، قد استمعت أيضا في سياق تحقيقاتها حول حادث التعذيب والإعتداء، لوالد الطفلة الضحية، قبل إطلاق سراحه بعد نحو ساعتين من التحقيق معه في ملابسات القضية. 

وهز شريط فيديو تعذيب الطفلة “ملاك”بوحشية عن طريق الكي، مشاعر المغاربة وأثار حفيظتهم، مطالبين بضرورة معاقبة الأم على فعلتها، قبل أن تتحرك مصالح الأمن وتقوم باعتقالها في وقت وجيز.

هذا ودخلت جمعية “ماتقيش ولدي” على خط هذه الواقعة، حيث نشرت شريط الفيديو على صفحتها الرسمية بموقع “الفيسبوك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.