الحزب الشعبي الفرنسي ينتقد فشل حكومة “بيدرو سانش”.

المغرب الجديد:

عبر الحزب الشعبي الإسباني عن رغبته الأكيدة في إعادة العلاقة بين الرباط ومدريد إلى ما كانت عليه، في غضون الأيام القليلة المقبلة، حسب ما جاءت في تقارير نشرتها وسائل الإعلام الإسبانية، التي واكبت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين متذ انطلاقاتها.

و بحسب ذات المصدر، فقد انتقد الحزب الشعبي فشل حكومة “بيدرو سانشيز”، مركزا في ذلك على وزيرة الشؤون الخارجية “أرانشا غونزاليس لايا”، التي لم تستطع تدبير الوضع الحالي بين البلدين في ظل الأزمة الديبلوماسية المستمرة التي تسبب فيها دخول “غالي” بهوية مزورة للعلاج بالأراضي الإسبانية .

و أكد المصدر أن الحزب الإسباني المعارض، سيطالب حكومة “سانشيز”، بإعادة إصلاح العلاقة مع المغرب في أقل مدة ممكنة، و ذلك خلال الجلسة التي سيعقدها البرلمان الإسباني  الأسبوع المقبل، مشددا على أن هذه المبادرة تأتي ضمن الخطوات الضرورية لنزع فتيل الأزمة الديبلوماسية بين البلدين الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.