البنك الدولي.. إن المغرب من بين البلدان الأكثر تعرضًا للأخطار الجيولوجية والمناخية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المغرب الجديد :

قال البنك الدولي، إن المغرب من بين البلدان الأكثر تعرضًا للأخطار الجيولوجية والمناخية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كاشفا أن كوارث مثل الفيضانات والزلازل والجفاف، تكلفه أكثر من 575 مليون دولار كل عام.

وعاد البنك الدولي في تقرير له، ليؤكد أن مشروع “الإدارة المتكاملة لمخاطر الكوارث ومواجهتها” ساعد المغرب على الصمود في مواجهة الكوارث وتغير المناخ، من خلال تعزيز جهود إعداد استراتيجية وطنية لإدارة مخاطر الكوارث.

وأوضح أن البرنامج يشجع الإصلاحات المؤسسية وبناء القدرات، ويزيد من الاستثمارات في الحد من مخاطر الكوارث، ويدعم نظام تأمين مبتكر ضد مخاطر الكوارث، يشمل كلا من القطاعين العام والخاص.

و كشفت دراسة للبنك الدولي أن شواطئ المغرب معرضة لمخاطر التعرية، التي لها علاقة مباشرة بالتغيرات المناخية، وعوامل مرتبطة بالممارسات البشرية، لاسيما الشواطئ المطلة على المحيط الأطلسي، التي تعرف تراجعا بحوالي 14 سنتمترا في السنة، أي ما يعادل أكثر من ضعف المتوسط العالمي، والأمر نفسه بالنسبة لشواطئ البحر الأبيض المتوسط التي تعرف تراجعاً بـ 12 سنتمترا في السنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.