حكومة أخنوش تحاول مراجعة أورقها بخصوص دعم المواد الاساسية في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة

المغرب الجديد :

حسب عدة مصادر مطلعة فإن الحكومة تتوجه لمواصلة دعم صندوق المقاصة لكل من غاز البوتان ودقيق الخبز والسكر خلال سنة 2023، عكس المخطط السابق الذي اعتمدته حكومة أخنوش عند إعدادها لبرنامج العمل الخاص بمدة ولايتها التشريعية.

ووفقا لذات المصادر، فإن الظرفية الاقتصادية الصعبة التي تمر منها المملكة حاليا، بفعل التأثير السلبي الذي أحدثه الارتفاع العالمي لأسعار المواد الأولية وخاصة الطاقية منها والغذائية، دفع حكومة أخنوش إلى مراجعة أوراقها، وبالتالي اختارت الحفاظ على السلم الاجتماعي عبر مواصلة دعم صندوق المقاصة للمواد الأساسية الثلاث المذكورة سابقا.

وكان البرنامج الحكومي ينص على الشروع في رفع اليد عن هذه المواد خلال سنة 2023، حيث كان مقررا أن ينخفض دعم قنينات الغاز بنسبة 50 في المئة، مع تحرير سعري السكر ودقيق الخبز المدعم بشكل كامل، إلا أن اتخاذ إجراء كهذا في الوقت الحالي سيعني ارتفاع سعر البوطا إلى ما يفوق 100 درهم، وبالتالي تم تأجيل المخطط إلى حين الانتهاء من تنزيل السجل الاجتماعي الموحد، وبداية صرف دعم مالي مباشر وموجه للأسر الفقيرة والهشة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.