رئيس جمهورية غينيا يعلن انسحابه من المؤتمر بسبب وجود البوليساريو

المغرب الجديد :

تلقى النظام التونسي الموالي لجنرالات الجزائر، اليوم السبت، ضربة جديدة، بعدما أعلن رئيس جمهورية غينيا بيساو انسحابه من أشغال القمة اليابانية الإفريقية التي تحتضنها تونس.

القرار الشجاع لرئيس غينيا بيساو جاء ردا على المناورة الجزائرية التونسية، الهادفة إلى استفزاز المغرب، عبر دعوة زعيم انفصاليي البوليساريو واستقباله من طرف قيس سعيد استقبال الرؤساء، وهو ما جعل المغرب يقاطع الاجتماعات، ليليه وفد البلد الإفريقي الذي اختار بدوره الانسحاب.

للإشارة فإن الرئيس السنغالي، الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد الإفريقي، كان قد أعلن في كلمته أمام الحاضرين عن أسفه لغياب المغرب عن اشغال القمة الراجع لأمور تنظيمية أشرفت عليها تونس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.