لقاء بين الممثل الدائم للمملكة ونائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي..

المغرب الجديد :

شكلت رئاسة المملكة المغربية لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لشهر أكتوبر المقبل، محور لقاء جمع اليوم الجمعة بأديس أبابا، بين السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، التابعة للأمم المتحدة، محمد عروشي، ونائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، مونيك نسانزاباغانوا.

واستعرض السيد العروشي والسيدة نسانزباغانوا، خلال هذا اللقاء، برنامج الرئاسة المغربية لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لشهر أكتوبر المقبل.

كما شكل هذا الاجتماع مناسبة لمناقشة القضايا الراهنة داخل الاتحاد الإفريقي.

يذكر أنه أعيد انتخاب المغرب عضوا بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لولاية ثانية من ثلاث سنوات، خلال القمة الأخيرة للاتحاد الإفريقي المنعقدة في فبراير المنصرم بأديس أبابا .

وجسدت إعادة انتخاب المملكة المغربية لعضوية مجلس السلم والأمن لمدة ثلاث سنوات، الثقة والمصداقية التي يحظى بها المغرب لدى المنتظم الإفريقي ،و الدور المحوري والفاعل للمملكة في مجالات حفظ وتعزيز السلم والأمن بالقارة الإفريقية.

كما ترأس المغرب المجلس في شتنبر 2019 ، أثناء عضويته بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لولاية من سنتين (2018-2020).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.