إرسال لجنة تفتيشية من طرف “المفتشية العامة” لوزارة الشؤون الخارجية ، إلى القنصلية ببرشلونة لهذا السبب…

المغرب الجديد :

قال مصدر  من وزارة الشؤون الخارجية المغربية أنه فـور علمها بشبهة ارتكاب اختلالات واختلاسات مالية بمصلحة الجوازات التابعة للقنصلية العامة للمملكة ببرشلونة (دجنبر 2019)، تم القيام بمجموعة من الإجراءات من بينها إرسال لجنة تفتيشية من طرف “المفتشية العامة” لوزارة الشؤون الخارجية ، إلى القنصلية المعنية في  (يناير 2020)، وكذا ومراسلــة الخزينة العامة للمملكة بخلاصات تقرير المفتشية العامة للوزارة في (فبراير 2020).

وقامت مصالــح الخزينــة العامة للمملكة، على إثر ذلك، بإجراء مهمة تفتيشية إلى القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة، يضيف المصدر، حيث تمت دعوة الوكالة القضائية للمملكة لوضع شكايتين لدى المحاكم المختصة بجرائم الأموال.

واتخذت الوكالة القضائية للمملكة، من جهتها، الإجراءات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة، باعتبارها الجهة المشرفة على تحريك الدعوة العمومية، وذلك بتنسيــق مع مصالح الخزينة العامة للمملكة ووزارة الشؤون الخارجية.

ويضيف المصدر أن الملف لا زال  في طور التحقيق، على أن تتم إحالة المعنيين بالأمر على المحاكمة، بعد نهاية البحث الذي تجريه حالية الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

ويتعلق الأمر، بموظف تابع للوزارة ملحق حاليا بالمصالح المركزية، إلى جانب عونين محليين (متعاقدين) بالقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة، علما أنه تم إنهاء العمل بالعقد مع أحدهما، يوضح المصدر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.