عمالة الرحامنة تحتضن أشغال إنطلاقة إعداد التصميم الجهوي للتكوين المستمر لفائدة أعضاء مجالس الجهات الترابية التابعة لجهة مراكش أسفي

المغرب الجديد :

تحت إشراف عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان و بحضور الكاتب العام لعمالة الرحامنة وممثلة جهة مراكش السيدة زهور الغندور ورئيسة المجلس البلدي السيدة بهية اليوسفي ورئيس المجلس الاقليمي وبعض رؤساء الجماعات ومنتخبين عرفت قاعة الاجتماعات يومه الثلاثاء 29 نونبر 2022 أشغال إنطلاقة إعداد التصميم الجهوي للتكوين للتكوين المستمر لفائدة أعضاء مجالس الجهات التابعة ترابيا لجهة مراكش أسفي.

وقد عرفت المرحلة الأولى : إعداد منهجية الدراسة كما تم انجاز تشخيصي للوضع الحالي وحاجيات التكوين في المرحلة الثانية من الاعداد. من تأطير وانجاز  أساتذة جامعين ومهنيين.

وتم برمجة جدول الأنشطة كالتالي :

-تحليل الوثائق والمعطيات
-مقابلات شبه منظمة
-ورشات تواصلية
-استيراد حاجيات التكوين.

وقد عرفت المرحلة الثالثة من الأشغال مهمتين:
المهمة الاولى هي إعداد استرايجية التكوين المستمر
و الثانية:إعداد البرنامج المتعدد لسنوات التكوين المستمر لمنتخبي جهة مراكش آسفي والتي تعتمد على المرتكزات الأساسية المتمثلة في:

المقاربة التشاركيةومقاربة النوع والبعد البيئي والتنمية المستدامة.
وذلك تنزيلا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 111.14 ولاسيما المادة 56 منه، التي تعطي الحق للسادة المستشارين في الاستفادة من التكوين في المجالات المرتبطة بعملهم.

وعملا بمقتضيات المادة 82 من نفس القانون و التي أناطت مسؤولية تكوين المستشارين والموظفين بالمجالس الجهوية بحيث أصبح التكوين اختصاصا من اختصاصات الذاتية للجهة.

وتنفيذا لفصول المرسوم  رقم  2.16.297 الصادر  بتاريخ ( 29 يونيو 2016)، وخصوصا الفصل 2 الذي تتولى الجهة بموجبه، خلال السنة الأولى من انتداب المجلس، إعداد التصميم المديري الجهوي للتكوين المستمر الذي هو:  ” وثيقة جهوية تحدد، انطلاقا من تشخيص أولي لمؤهلات أعضاء مجالس الجماعات الترابية، والمهام التدبيرية المسندة إليهم والاختصاصات المخولة للجماعات الترابية، محاور وأولويات التكوين، والمدة الزمنية التي يستغرقها، والغلاف المالي الذي يتعين رصده له” (المادة الثالثة من المرسوم رقم 2.16.297).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.