لتفادي انتشار جنون البقر السلطات المغربية تمنع استيراد الأبقار البريطانية.

المغرب الجديد :

أوقفت السلطات المغربية استيراد الأبقار البريطانية، نظرا إلى انتشار مرض جنون البقر في المملكة المتحدة.

وجاء هذا القرار عقب الإعلان عن قائمة المنتجات الممنوع استيرادها من البلد المذكور خلال السنة الحالية (2023).

ومن المقرر أن يمتد هذا القرار، الذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير الحالي، (أن يمتد) لمدة عام كامل؛ أي إلى حدود العام المقبل (2024).

بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، يقول، تفاعلا مع الموضوع، إن “الوقاية أفضل من العلاج”، مشيرا إلى أن “القرار المتخذ، من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، (قرار) احترازي ومعمول به في جميع الدول”.

ويأتي هذا القرار، وفق الخراطي، في تصريح صحفي ، (يأتي) لـ”تفادي انتشار مرض جنون البقر”، كاشفا أنه “ينتقل من الحيوان إلى الإنسان ثم يصاب على إثره بالبريون”.

كما أورد رئيس الجماعة المغربية لحماية المستهلك أن “البريون”، بروتينات معتلة تميّز العديد من الأمراض العصبية المميتة في كل من الحيوانات والبشر، “يدخل جسم البقر من خلال مواد علفية ممزوجة ببروتينات جثث الحيوانات”.

هذا وأوضح رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك أن “المغرب لم يعرف، منذ أواخر القرن الماضي، أي حالة من هذا المرض، سواء لدى “الأبقار أو عند الإنسان، نظرا إلى أنه (المغرب) اتخذ الاستراتيجية نفسها، بالإضافة إلى منع، كذلك، استيراد الأعلاف من الدول المصابة بهذا المرض”.

تجدر الإشارة إلى أن “جنون البقر” هو مرض اعتلال دماغي قاتل يُصيب البقر، ويؤدي إلى انكماش الدماغ والنخاع الشوكي.

كما يتميز المرض بطول فترة الحضانة، التي تصل بين 2.5 سنة إلى 8 سنوات، وتؤثر عادةً على الأبقار البالغة التي وصل عُمرها ما بين 4 و5 سنوات، وجميع سلالات البقر مُعرضة للمرض دون استثناء.

هذا ويتسبب في مرض جنون البقر تجمع بروتين البريون، الذي يدمر أجزاء من المخ حتى يصير مليئاً بالفراغات كالإسفنج أو كالغربال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.