بعد أن عزل القضاء رئيس جماعة أيت عياش بسبب شكوى عامل ميدلت..انتخاب مولاي حفيظ بن السيد رئيسا جديدا للمجلس الجماعي لايت عياش

تمكن مولاي حفيظ بن السيد المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالفوز برئاسة جماعة ايت عياش التابعة لعمالة اقليم ميدلت بدعم أغلبية أعضاء المجلس، خلفا للرئيس المثير للجدل المعزول مبارك برهمون.

وجاء انتخاب مولاي حفيظ بن السيد ممثل حزب التجمع الوطني للأحرار بالإجماع من طرف خمسة عشر عضوا هم العدد الاجمالي للمجلس الجماعي، وذلك بحضور رئيس الدائرة ورئيس قسم شؤون الجماعات الترابية بعمالة ميدلت، ومفوض قضائي، وقائد قيادة احواز جبل العياشي ملوية.

وجاء تشكيلة المكتب الجماعي لايت عياش على الشكل التالي:

الرئيس: مولاي حفيظ بن السيد عن حزب التجمع الوطني للأحرار

النائب الأول امريج رضوان عن حزب التجمع الوطني للأحرار

النائب الثاني:عبد السلام ايت بابا علي عن حزب التجمع الوطني للأحرار

النائب الثالث:جمال بوشان عن حزب العدالة والتنمية

النائب الرابع:رقية الطالبي عن حزب التجمع الوطني للأحرار

وكانت المحكمة الإدارية بمكناس قد قضت في وقت سابق بعزل مبارك برهمون من مهام رئاسة وعضوية مجلس جماعة أيت عياش الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم ميدلت، مع كل ما يترتب عن ذلك من آثار قانونية.

وجاء قرار العزل في حق رئيس جماعة أيت عياش، على إثر الدعوى الاستعجالية التي تقدم بها عامل

إقليم ميدلت مصطفى النوحي، إلى المحكمة الإدارية المختصة، من أجل عزل المعني بالأمر من رئاسة جماعة أيت عياش وإسقاط عضويته.

وكان عامل الإقليم قد أصدر في وقت سابق قرارا يقضي بتوقيف رئيس المجلس الجماعي لأيت عياش عن مزاولة مهام الرئاسة، على خلفية التقرير الذي أنجزته المفتشية العامة للإدارة الترابية.

ويأتي قرار التوقيف المتخذ في حق الرئيس المذكور من طرف عامل إقليم ميدلت تطبيقا للمادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، بعد مجموعة من الملاحظات الواردة في تقرير المفتشية سالفة الذكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.