التكتم عن عدد الوفيات في صفوف الممرضين يخرج الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية ببيان استنكاري…

قالت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، أنها تتابع “باستياء عميق ارتفاع عدد الاصابات و الوفيات في صفوف الممرضين و تقني الصحة و القابلات بمختلف اقاليم و جهات المملكة بحكم طبيعة عملهم و تواجدهم في الصفوف الامامية بالوحدات الصحية و المصالح الاستشفاىية و المختبرات و مصالح الانعاش و قاعات التشخيص بالاشعة و قاعات الولادة و المستعجلات التي سجل بها ارتفاع ملحوظ في شحنة و وثيرة العمل في ظل جائحة كورونا مقابل النقص الحاد في صفوفهم و سوء التوزيع و غياب ظروف و بيئة ملائمة للعمل احيانا تكون بسب غياب قيادات ناجعة و فعالة و انعدام الحكامة الجيدة”.

وأبرزت الجمعية في بيان استنكاري لها أن ذلك” عمق من معاناة هذه الفىة التي اصيب و سقط عدد كبير في صفوفها دون ذكر اسماىهم او تقديم إحصائيات رسمية في بيانات وزارة الصحة على غرار ما تقوم به مجموعة من بلدان العالم”.

وأبرزت أن” التكتم على عدد الاصابات و الوفيات في صفوفهم يترجم مستوى التقصير و الاستهانة بالعنصر البشري، فضلا على غياب تحفيزات معنوية و مادية لمن هم صامدون بساحة المعركة في مواجهة و مجابهة الفيروس الجبان من اجل انقاذ ارواح المرضى و المغاربة عامة”.

أما المسؤولين تضيف الجمعية” فهمهم الوحيد ترقب عدد الارواح التي نال منها الفيروس ليبلغوها الى السلطات المحلية، كما يسعون من داخل مكاتبهم المكيفة و المحصنة من كوفيد 19 في تلميع صور المؤسسات التي يديرونها، دون ايلاء اي اهتمام للممرضين و تقنيي الصحة”.

وأشارت إلى أنه تم “التراجع بشكل غير مسبوق على مجموعة من المكتسبات و الحقوق تحت ذريعة معركة كوفيد_19 حيث تم و يتم تنقيلهم من مصلحة الى اخرى و من مستشفى الى اخرى من دون اعلام او اشعار سابق ومن دون دورية مصلحية وذلك بطريقة انتقائية مفاجىة تفوح منها راىحة الاهانة و الاستغلال البشيع علاوة على المحسوبية و الولاءات و القرابة في تدبير الموارد البشرية”.

و استنكرت ما أسمته” التراجع عن المكتسبات و الحقوق و اهانة الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات تحت ذريعة كوفيد_19 بمجموعة من المؤسسات الاستشفاىية” .

وطالبت  وزير الصحة باعطاء اوامره للمديرية المختصة بالافصاح عن عدد الاصابات و الوفيات في صفوف الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات بشكل رسمي و يومي.

كما طالبت بخلق  مصلحة تستقبل المصابين و ذوي الحقوق للمتوفين من اجل ادراج و معالجة ملفاتهم ضمن الحوادث المهنية. و الرفع من قيمة التعويضات عن الاخطار المهنية وصرفها في اقرب الاجال.

وشددت الجمعية على  الاسراع بصرف تعويضات كوفيد_ 19 تكون محفزة طيلة فترة الجاىحة، و اصدار دورية و زارية بموضوع احترام حقوق و كرامة الممرضين و تقنيي الصحة مع اشركاهم في اتخاذ القرارات بفتح حوار جاد و مسؤول مع الفرقاء الاجتماعيين و الجمعيات المهنية .

وأيضا توجية مذكرة وزارية توجهية الى كافة المؤسسات الصحية بموضوع اعتماد المرونة و السماح بالاستفاذة من الرخص الادارية السنوية بطريقة عادلة و شفافة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.