الاعلام الاسباني يكشف عن النوايا الخبيثة لإسبانيا من أجل إقناع الرئيس الأمريكي، بالتراجع عن الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه.

المغرب الجديد:

كشفت وسائل الإعلام  الاسبانية، عن  ترتيب لقاء بين رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، ورئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، يوم الاثنين المقبل، على هامش قمة حلف الشمال الأطلسي “الناتو” ، في بروكسيل.

وزعمت قناة “أنتينا 3″، أن سانشيز سيسعى خلال هذا اللقاء، إلى إقناع الرئيس الأمريكي، بالتراجع عن الاعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية،

كما سيحاول إقناعه بدعم استضافة إسبانيا لقمة الناتو سنة 2022، حسب ذات المصدر.

وتجاهل بايدن، إسبانيا، في أول زيارة خارجية يقوم بها لأوروبا، كما أنه لم يربط أي اتصال بالحكومة الإسبانية، منذ صعوده للرئاسة قبل أربعة أشهر، وذلك لكون واشنطن تعتبر أن إسبانيا دولة غير مؤثرة دوليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.