صحيفة “أ.بي.سي”.. ***السلطات العسكرية هي من أبلغت الجمارك والحرس المدني بوصول الطائرة القادمة من الجزائر***

المغرب الجديد:

لازالت قضية دخول إبراهيم غالي إلى التراب الإسباني بهوية جزائرية مزورة، تحظى باهتمام كبير داخل إسبانبا، خاصة بعد قيام القضاء بالتحقيق في الفضيحة التي تورطت فيها حكومة بيدرو سانشيز.

آخر تطورات الملف كشفت عنه صحيفة “أ.بي.سي” واسعة الانتشار، والتي أكدت في مقال نشر على صفحاتها أن القاضي في محكمة سرقسطة، رافائيل لاسالا، طلب موافاته كتابة وبشكل رسمي، بالجهة أو الجهات التي سمحت بهبوط طائرة إبراهيم غالي، وتحديد ما إذا كان المسؤول العسكري، الذي سمح بذلك، قد فعل ذلك بأمر أو إشارة مسبقة من طرف آخر.

الصحيفة أماطت اللثام أيضا عن بعض تفاصيل الواقعة، حيث قالت أن السلطات العسكرية هي من أبلغت الجمارك والحرس المدني بوصول الطائرة القادمة من الجزائر، إلا أنها لم تكشف لهم عن هوية ركابها مكتفية بالقول أن الأمر يتعلق بمسؤولين ديبلوماسيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.