الوكيل “وردي” والوصيف “مساعد” يقودان جرار ابن جرير.

المغرب الجديد:

ونحن على أبواب انتهاء الحملة الإنتخابية تأكد لعموم ساكنة ابن جرير قوة ومتانة حزب التراكتور وإصراره على مواصلة المسير في طريق الأوراش والبناء لتحقيق التنمية الشاملة، لائحة التراكتور لجماعة ابن جرير لاقت تجاوبا وتفاعلا كبيرين ، حيث قاد وكيل لائحة ” التراكتور” عبد اللطيف وردي ووصيفه الحجاج مساعد حملته الإنتخابية بمدينة ابن جرير .

وشهدت الحملة إلتفاف وتجاوبا واسعا من طرف سكان المدينة، عبرت فيه الساكنة عن ترحيبها ودعمها”للتراكتور البامي ” لمواصلة الطريق الذي بدأه قبل عشر سنوات .

وفي السياق ذاته أكد مرشحي لائحة حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة ابن جرير أن همهم هو مواصلة المسار التنموي الذي بدأ مع قدوم حزب البام وتسييره للمدينة.

وردَّ مرشحي لائحة الحزب بالمدينة  على بعض المغرضين الذين ينتقدونهم من منطلق حسابات سياسوية ضيقة كونهم  ينسبون بعض الإنجازات للحزب وهي في الأصل انجازات ملكية ، مؤكدين على فخرهم واعتزازهم كونهم يشتغلون في ضل  الرؤية السامية لصاحب الجلالة، ويواكبونها  بغية إكمال مسلسل  التنمية بالمدينة، وذلك عبر عقد اتفاقيات شراكة مع مختلف الوزارت والمؤسسات العمومية والجهات المسؤولة، قصد جلب مشاريع  واستثمارات لتنمية الإقليم.

جدير بالذكر أن حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة ابن جرير  تولى تسير الشأن المحلي بالمدينة منذ سنة 2009  وساهم بشكل كبير إلى جانب شركاء عديدين في تحويل المدينة من نقطة عبور إلى مدينة ذات جاذبية اقتصادية وعلمية بفضل المشاريع التى تم توطينها بإقليم الرحامنة ومدينة إبن جرير على وجه الخصوص، ويعزم حزب الجرار أن يعود بقوة لتدبير المدينة واستكمال مسلسل التنمية باعتباره مشروع مجتمعي متواصل ومتجدد وفي حاجة لإنخراط الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.