دخول مدرسي استثنائي بثانوية صالح السرغيني التأهيلية بإقليم الرحامنة…..

المغرب الجديد

عزيز الضيفي :

في أجواء آمنة،  من خلال الاحترام التام للبروتوكول الصحي والإجراءات الوقائية، وعلى ايقاع النشيد الوطني الذي لم يسمع بالمؤسسة منذ سنوات خلت و تحت شعار: « من أجل نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم »، عاشت ثانوية  صالح السرغيني التاهيلية ببنكرير باقليم الرحامنة  على إيقاع دخول مدرسي استثنائي  برسم الموسم الدراسي الجاري ، أشرفت عليه إدارة المؤسسة بتعاون مع الأطر التربوية وأعوان الأمن والنظافة.

وأكد مدير الثانوية الأستاذ عبد العالي اسلمياني الذي اسندت اليه إدارة المؤسسة برسم الموسم الدراسي الحالي بعد تجربة ناجحة قضاها بثانوية عبد الله ابراهيم التاهيلية   على أن نجاح الدخول المدرسي جاء في ظل تميز اخر وهو نجاح  عملية تلقيح التلاميذ بالمؤسسة  التي عرفت تجاوبا كبيرا من طرف أباء وأولياء التلاميذ من أجل التحسيس بالحملة الوطنية للتلقيح والاستمرار في إقرار تعليم حضوري ، مبديا تفاؤله وارتياحه  بالدخول المدرسي الجديد ، حيث استطاع ان يخرج المؤسسة من ازمتها بعد تعيينه بها  ، وما كانت تعرفه  من اكراهات خارجة عن الإرادة التربوية بغاية  استرجاع  الثقة الكاملة بمؤسسة ارتبطت بذاكرة المنظومة التربوية  باقليم الرحامنة بفضل المجهودات المتواصلة للطاقم الإداري والتربوي والعاملين بها  .

وكانت  المديرية الإقليمية للتربية الوطنية و بهدف ضمان دخول مدرسي آمن في افق بلوغ المناعة الجماعية  قد حولت المؤسسة المذكورة  الى مركز للتلقيح ضد كوفيد 19  سهر عليه مدير المؤسسة والاطر التربوية  ،  وذلك بهدف  عودة المؤسسة  في جو آمن يضمن الاستفادة من فرص التعليم في ظروف آمنة تراعي سلامة المتعلمات والمتعلمين واسرهم ومحيطهم وكذا الأطر الإدارية والتربوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.