وزير للثقافة والشباب والتواصل **أعتز بالثقة المولوية السامية أؤكد تمام وعيي بحجم المسؤولية وحجم انتظارات المغاربة في القطاعات الثلاث.. **

المغرب الجديد :

مباشرة بعد تعيينه أمس الخميس، وزيرا للشباب والثقافة والتواصل بحكومة “أخنوش” الجديدة، وجه “مهدي بنسعيد” أول رسالة إلى عموم المغاربة عبر صفحته الفيسبوكية الخاصة، حيث قال: “تشرفت عشية أمس بتعييني من طرف صاحب الجلالة، الملك محمد السادس نصره الله، وزيرا للثقافة والشباب والتواصل”، قبل أن يتابع قائلا: “وإذ أعتز بالثقة المولوية السامية أؤكد تمام وعيي بحجم المسؤولية وحجم انتظارات المغاربة  في القطاعات الثلاث”.

وتابع “بنسعيد”: “أتوجه بعبارات الشكر و الامتنان للسيد عثمان الفردوس، الوزير السابق المشرف على القطاع، وأهنئه على عمله الجاد و المتواصل خدمة للقطاع في ظروف صعبة شابتها الأزمة الصحية، كما أشكره على سلاسة عملية تسليم السلط التي تمت صباح اليوم”.

ومن جهة أخرى، تعهد الوزير الجديد أمام الجميع بالعمل على النهوض بالقطاعات التي تحمل مسؤولية تدبيرها، حيث قال: “أغتنم هذه الفرصة لأتوجه للشباب، الفنانين، النشطاء و جموع الغيورين عن التراث اللامادي ببلادنا، مؤكدا لهم عزمي على إرساء مقاربة تشاركية مرتكزة على مبدأ اليد الممدودة و الاستماع و الانفتاح، ركيزتها إيماني الصادق بنُبل المهمة و حاجتنا الدائمة للحوار و النقاش”.

وختم “بنسعيد” تدوينته بالقول: “لا تفوتني الفرصة لأتوجه بالشكر لمهنيي التواصل و الإعلام و الصحافة على تفانيهم و مواكبتهم للدينامية الديمقراطية في بلادنا بصفتهم شريكا أساسيًا و محوريا في العملية الديمقراطية و تنوير الرأي العام، مؤكدا أن جسور التواصل ستظل مفتوحة مع جميع المهنيين خدمة للمصلحة العامة للقطاع و لبلادنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.