للولوج إلى الاراضي الاسبانية..المغاربة مطالبون بالادلاء باختبار كشف كورونا لا يتعدى 72 سنة..

أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية، يوم أمس السبت، أنه أصبح على المسافرين القادمين من الدول المعرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، من بينها المغرب، أن يُدلوا خلال ولوجهم التراب الإسباني باختبار كشف كورونا تكون نتيجته سلبية لا تتعدى 72 ساعة. وسيدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ، اعتبارا من يوم غد الاثنين 23 نونبر.

من جهتها أشارت وزارة الصحة الإسبانية إلى أن هذا الإجراء ينطبق على “جميع الأشخاص المسافرين إلى إسبانيا” والقادمين من المناطق المعرضة للخطر باستثناء الركاب الدوليين الذين سيتوقفون في مطار إسباني، من أجل الصعود في طائرة أخرى والسفر إلى دولة أخرى.

Recuerda que a partir del 23 de noviembre #España exigirá una PCR negativa a los viajeros internacionales procedentes de países de riesgo en las 72 horas previas a su llegada a ??.

Se acreditará a través del Formulario de #ControlSanitario ? https://t.co/nxdlkPunG0

Más  pic.twitter.com/gx10oWOywL

— Exteriores (@MAECgob) November 21, 2020
وسبق لوزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا جونزاليز لايا، ان قالت انه في حال عدم توفر المسافرين، على الوثيقة التي تؤكد خلوهم من الفيروس، فإنه سيتم فرض غرامات يمكن أن تصل إلى 6 آلاف أورو. وأشارت إلى أن هذه “الغرامات ثقيلة”، وليس الهدف منها “تحصيل أموال”، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية “أوروبا بريس”.

وأوضحت الوزير الإسبانية أن شركات الطيران مدعوة إلى مراقبة وثيقة المسافرين التي تؤكد سلبية اختبار كورونا، لكنها ليست “مجبرة”، لأنه عند وصولهم إلى إسبانيا، سيتعين عليهم تقديم هذه الوثيقة للسلطات المختصة، وفي حال عدم توفرهم عليها سيتعين عليهم الخضوع للمسحة الطبية للكشف عن كوفيد 19 فور وصولهم، بالإضافة إلى أداء غرامة مالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.