جمعيات إقليم أوسرد..تندد بكل الدعوات التحريضية التي تمس بالوحدة الترابية للمملكة وبمكتسباتها الدستورية والحقوقية..

في بلاغ مشترك للمجتمع المدني بإقليم أوسرد استنكرت فيه، الأعمال الاستفزازية التي تستهدف التشويش على أمن واستقرار المنطقة.

كما نددت هذه الجمعيات، بكل الدعوات التحريضية التي تمس بالوحدة الترابية للمملكة وبمكتسباتها الدستورية والحقوقية، وكذا المناورات والاستفزازات اليائسة التي يقوم بها ويروج لها الانفصاليون.

وأضافت:

“نحن، فعاليات المجتمع المدني بإقليم أوسرد، نعلن اليوم بلسان واحد وكلمة واحدة، عزمنا التصدي لكل من سولت له نفسه الدنيئة وأطروحته الوهمية، محاولة زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة، والنيل والمساس بالمقدسات الوطنية للمملكة المغربية”.

وأكدت فعاليات المجتمع المدني بأوسرد أن أبناء الصحراء متشبثون بانتمائهم التاريخي للمملكة المغربية ولروابط البيعة لملوك الدولة العلوية التي تزين أعناقهم ولضامن وحدتها واستقرارها وازدهارها على الدوام صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرزت أن الأقاليم الجنوبية، ومنذ استرجاعها إلى حظيرة الوطن الأم تحت السيادة المغربية، أصبحت بفضل عناية جلالته الشريفة وعناية أسلافه الميامين، تنعم بالأمن والاستقرار وتوفرت لها كل سبل النماء والازدهار والرخاء في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والديمقراطية، وفي مجال الحريات وحقوق الإنسان.

كما جددت هذه الجمعيات التأكيد على تشبثها اللامشروط بالوحدة الترابية للمملكة والدفاع عنها بكل غال ونفيس، انطلاقا من إيمانها بعدالة قضية الوحدة الترابية في إطار مشروعية الحكم الذاتي للمنطقة، تحت السيادة المغربية وضامن وحدتها وعزتها وكرامتها جلالة الملك محمد السادس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.