هذا ما صرح به البروفيسور المغربي”منصف السلاوي”، رئيس الفريق الأمريكي المكلف بتطوير لقاح لفيروس “كورونا” المستجد.

صرح البروفيسور المغربي “منصف السلاوي”، رئيس الفريق الأمريكي المكلف بتطوير لقاح لفيروس “كورونا” المستجد، في برنامج على “ميدي1 تيفي”، بأنه منبهر من حملة التطعيم والتلقيح التي سيشرع فيها المغرب مبكرا.

وأوضح السلاوي، أن الأمر جيد جدا رغم أنه ليس على دراسة باللقاح المستخدم بالمغرب. مؤكدا أنه توصل بمعلومات قليلة حول اللقاح المستعمل بالمغرب، إلا أنه على دراية تامة بالتقنيات المستعملة في مثل هذه اللقاحات.

وأشار البروفيسور المغربي، من جهة أخرى، إلى أن العلماء ليسوا متأكدين لحد الآن عن مدة الحماية التي يضمنها اللقاح، مضيفا أن فرضيته تقول إنه لن نحتاج إلى تطعيم كل سنة أو ثلاث سنوات. معتبرا أن فيروس “كورونا” ضعيف جدا، حيث يموت واحد من كل 1000 مصاب، وواحد من كل 100 مصاب لديه أعراض سريرية.

وكان وزير الصحة خالد آيت الطالب، قد أكد في تصريح تلفزيوني، أنه وفق تعليمات من الملك محمد السادس، فإن السلطات وجميع الأطر الطبية، ستتجند لإنجاح عملية التلقيح، مبرزا أن مدة التلقيح ستستغرق 3 أشهر، وسيتم تعميمها على 80 في المائة من سكان المغرب.

وزاد آيت الطالب، أن وصول لقاح “كوفيد-19” إلى المغرب مرهون بتراخيص البلدان المصنعة، مشيرا إلى أن اللقاح يجب أن يخضع لإجراءات ومساطر قانونية قبل شحنه إلى المملكة. مشيرا إلى أن اللقاح لن يكون إلزاميا للجميع بل تطوعيا، حيث سيتم تعميمه في الأول على المهنيين الصحيين ورجال التعليم والمسنين وحاملي الأمراض المزمنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.