البرلماني “نور الدين مضيان”**ما يحدث في المراكز الإستشفائية بـ”الكوارث”.**

فضيحة من العيار الثقيل تلك التي فجرها “نور الدين مضيان”، رئيس الفريق الإستقلالي بمجلس النواب، في اجتماع لجنة المالية والتنمية الإقتصادية بمجلس النواب يوم  الإثنين، حينما كشف أن “وزارة الصحة اقتنت أسرة مزورة لمرضى (كورونا) وقامت بصباغتها”.

وقال مضيان، إن قطاع الصحة بالمغرب يعيش أزمة خانقة واختلالات كبيرة على مستوى التدبير أساسا. مؤكدا أن البرلمان سيقوم بزيارة استطلاعية للمستشفيات للوقوف على وضعية مرضى “كوفيد-19″، واصفا ما يحدث في المراكز الإستشفائية بـ”الكوارث”. معتبرا أن هناك موارد مالية مفتوحة مخصصة لوزارة الصحة، وفي المقابل تنعدم الشفافية في الصفقات، منها اقتناء آليات التنفس الإصطناعي.

وأضاف البرلماني الإستقلالي قائلا: “لو نجيبو التقنيين غتشوفو المنكر لأن الآليات والأسرة كلها كان فيها تزوير وجبناها من برا مستعملة وتمت صباغتها وكنقولو صفقة جديدة إذن هذه الإجراءات خاص يصاحبها الصرامة في القضاء على الفساد والرشوة والمفسدين”.

وكان وزير الصحة خالد آيت الطالب، قد صرح خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب الإثنين 26 أكتوبر الجاري، بأن المفتشية العامة للمالية ستكشف الثلاثاء نتائج التدقيق المالي في مساطر إجراء “صفقات كورونا”. مضيفا “الفرانك لي تصرف فقطاع الصحة كاين فأرض الميدان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.